اليمن يدشن أولى شحناته من الغاز الطبيعي

دشن اليمن رسمياً السبت تصدير أول شحنة من مشروع الغاز الطبيعي المسال، إلى السوق العالمية من محطة التسييل في بلحاف بمحافظة شبوة.ويعد مشروع الغاز الطبيعي المسال أكبر مشروع اقتصادي في تاريخ اليمن المعاصر، حيث تبلغ تكلفته 4.5 مليار دولار.وقال وزير النفط والمعادن اليمني، أمير العيدروس، أنه سيتم تصدير أول شحنات الغاز الطبيعي بمعدل 149 ألف متر مكعب عبر سفينة كورية، مشيراً إلى أن الشحنة الثانية سيكون حجمها 160 ألف متر مكعب وستنقلها السفينة أروى إحدى ناقلات الشركة اليمنية للغاز الطبيعي.وأكد العيدروس أن حجم الاستثمار في قطاع الغاز بلغ 4 مليارات دولار وسيضخ إيرادات قد تصل إلى نحو 50 مليار دولار على مدى خمسة وعشرين عاماً.ويقوم المشروع على أساس ضخ الغاز الطبيعي المسال من منشآت المنبع في القطاع 18 في مأرب عبر أنبوب يصل طوله إلى 320 كليو مترا وصولا إلى محطة التسييل في بلحاف، وقد بدأت عملية إنتاج الغاز من خط الإنتاج الأول بينما يتم استكمال عملية تجهيز خط الإنتاج الثاني بحيث تصل كمية الإنتاج الكلية للمحطة 6.7 مليون طن متري سنويا، وفي صحيفة 26 سبتمبر.وستقوم الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بتصدير الكميات المنتجة بواقع نحو 30 بالمائة إلى السوق الكورية الجنوبية و70 بالمائة إلى السوق الأمريكية ضمن ثلاثة عقود طويلة المدى ولفترة عشرين عاما مع شركة توتال للغاز والطاقة وشركة جي دي اف سويز (GDF Suez) لسوق أمريكا الشمالية, وشركة كوجاز (KOGAS)للسوق الكورية.ويتوقع مسؤلو الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال تشغيل الخط الإنتاجي الثاني خلال العام القادم.ويقدر احتياطي الغاز في مأرب المخصص للمشروع 9.15 تريليون قدم مكعب من الكميات المؤكدة، خصص منها تريليون قدم مكعب للسوق المحلية لإنتاج الطاقة الكهربائية بالإضافة إلى 0.7 تريليون قدم مكعب كميات إضافية محتملة.ووفق تقديرات سابقة، يبلغ حجم احتياط الغاز في اليمن، أفقر دول المنطقة، 17.3 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.وتأسست الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال في أغسطس 2005، بمساهمة شركة توتال الفرنسية بنسبة 39.62 في المائة، فيما تساهم الحكومة اليمنية ممثلة بالشركة اليمنية للغاز بحصة 73ر16 بالمائة، والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية والمعاشات 5 بالمائة، وشركة هنت (hunt) الأمريكية للنفط 17.2  بالمائة، ومؤسسة إس كي الكورية 9.55 بالمائة، وشركة كوجاز الكورية 6 بالمائة.ويتكون مشروع الغاز الطبيعي المسال من محطة التسييل في بلحاف وخط أنبوب رئيسي بطول 320 كيلو متر يربط وحدة معالجة الغاز في حقل اسعد الكامل في القطاع 18 بمحطة التسييل في بلحاف.وتأتي التطورات فيما تخوض اليمن حرباً شرسة ضد من تسميهم بـ"المتمردين الحوثيين" في شمال البلاد.