علاقة متشابكة

اشتباكات بحرية بين كوريا الشمالية والجنوبية لأول مرة منذ ٧ سنواتتصاعد التوتر مجدداً بين كوريا الشمالية والجنوبية بعد أن اشتبكت سفن حربية من الجانبين معا، صباح أمس، قبالة سواحل البلدين الغربية، وذلك لأول مرة منذ ٧ سنوات، وبدأت الاشتباكات عندما عبرت سفينة دورية تابعة لكوريا الشمالية الحدود المائية بين البلدين فى البحر الأصفر، مما دفع سفينة حربية من الجنوب لإطلاق طلقات تحذيرية.وردت السفينة الكورية الشمالية على النيران بالقرب من جزيرة بايكريونج ، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا كوريين جنوبيين. وأكد مسؤول سلاح البحرية فى كوريا الجنوبية أنها لم تكن «معركة قريبة المدى»، موضحا بقوله: «أطلقنا نيرانا كثيفة على السفينة الكورية الشمالية.. ووفقا لتقديراتنا الأولية فإن القارب الكورى الشمالى يعانى من ضرر بالغ»، فيما طالبت كوريا الشمالية باعتذار جارتها الجنوبية ووصفت الحادث البحرى بأنه «استفزاز مسلح خطير».وكانت معارك بحرية دموية وقعت بين شطرى كوريا عامى ١٩٩٩ و٢٠٠٢ بالقرب من خط الحدود المائية الشمالى، ويعد حادث الأمس هو أول مناوشات تقع بين الجانبين فى غضون ٧ سنوات.وعلى الصعيد النووى ، ذكرت صحيفة «واشنطن بوست»، أمس، أن الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، سيرسل الدبلوماسى البارز، ستيفن دبليو بوسوورث، إلى كوريا الشمالية، لإجراء مناقشات تهدف إلى استئناف المحادثات الدولية مع بيونج يانج بشأن نزع السلاح.وجاء تقرير الصحيفة نقلا عن مسؤولين أمريكيين كبار وقبل وقت قصير من بدء أوباما جولة آسيوية تشمل ٤ بلدان الأسبوع الجارى.وأوضح التقرير أنه لم يتحدد موعد للزيارة، لكن من المرجح أن تجرى قبل نهاية العام وتأتى بناء على طلب نظام كوريا الشمالية المعزول بشكل كبير، علما بأن المحادثات ستكون أول اجتماع مباشر بين مسؤولين أمريكيين وكوريين شماليين منذ أكثر من عام.