الهند ترفض تجميد تجارة النفط مع إيران

رفضت شركة "ريلاينس اندستريز" الهندية العملاقة العاملة في مجال النفط، التقارير التي أشارت إلى توقفها عن استيراد النفط الخام من إيران، في الوقت الذي تتجدد جهود الولايات المتحدة الأمريكية لحشد التأييد الدولي لفرض عقوبات تتعلق بالنفط ضد إيران. ووفقاً للناطق الرسمي باسم الشركة الهندية، فإن الشركة "مستمرة باستيراد النفط الخام من إيران" ويأتي هذا النفي بعدما صرح نائب رئيس الشركة أن "ريلاينس اندستريز"  ستتوقف عن استيراد النفط الخام من إيران، كما ستتوقف عن بيعها البنزين.ووفقاً للموقع الإلكتروني لتلفزيون "برس" الإيراني الناطق بالإنجليزية، فقد أكد الناطق باسم الشركة أن عملية الشراء ستكون مستمرة في ظل استفادة الشركة من النفط الإيراني وفقاً لاستراتيجية الشركة التجارية.وكان الكونغرس الأمريكي قد رفع الخميس جملة من التشريعات الجديدة للرئيس الأمريكي باراك أوباما للاطلاع عليها وتوقيعها إن وافق على ذلك، تقضي بمنع شركات النفط التي تتعامل معه إيران من الحصول على أي عقود عمل مع الحكومة الأمريكية.ووافق مجلس النواب على القانون، والذي يقضي على الحكومات المحلية الأمريكية في مختلف الولايات بإيقاف مشاريعها مع الشركات التي تتعامل مع إيران في مجال النفط، ولها استثمارات في مجالات النفط والغاز، بمبالغ تتجاوز 20 مليون دولار أمريكي.وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد لجأت مؤخراً إلى الحلول الفردية من جانب واحد، في سن عقوبات على طهران، بعد فشلها في حشد تأييد القوى الكبرى لسن مزيد من العقوبات على طهران، بسبب برنامجها النووي الذي تعتقد الولايات المتحدة والدول الغربية أنه ينطوي على أهداف عسكرية. لكن إيران أعلنت مراراً وتكراراً أنها لن تتخلى عن حق شعبها بامتلاك الطاقة النووية، بسبب الضغوط التي تفرضها عليها الدول الكبرى.