موسي يواصل لقأته في لندن

موسى يستنكر الحصانة الممنوحة لانتهاكات إسرائيل ( 28/10/2009 )أعلن عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية أن ما يحدث في القدس من انتهاكات إسرائيلية متمادية إنما هو نتيجة لإعفاء إسرائيل من التزاماتها أمام القانون الدولي والتغاضي عن عدم احترامها للقانون الدولي الإنساني. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها اليوم الأمين العام أمام ملتقى القدس الدولي بالرباط ? المملكة المغربية. واستطرد موسى قائلاً أن هذه الحصانة التي تتمتع بها إسرائيل هي سابقة لا مثيل لها في العلاقات الدولية، الأمر الذي أدى إلى الكثير من الفوضى والإضطراب في المنطقة وفي السياسات الدولية تجاهها. وتساءل موسى: هل من المعقول أن يصل الأمر إلى هذه الدرجة والاستخفاف باحترام القانون الدولي؟ ومنذ متى أصبح تطبيق القانون الدولي متعارضاً مع جهود السلام في المنطقة!. وأضاف موسى قائلاً: أن الوقت قد حان لوقف إسرائيل عند حدها ولابد من موقف عربي وإسلامي ودولي يتجاوز المواقف التقليدية، حماية للقدس الشريف والمسجد الأقصى من الانتهاكات الإسرائيلية. هذا، وقد اجتمع موسى على هامش الاجتماع بكل من أبو مازن رئيس السلطة الفلسطينية وناصر جودة وزير خارجية الأردن وأحمد أبو الغيط وزير خارجية جمهورية مصر العربية وناصر القدوة رئيس الملتقى وروبرت سري مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط ومارك أوتز الممثل الأوروبي لعملية السلام.